.:. الغريبة . كوم .:. أهلا و سهلا بكم في موقع الغريبة بحلته الجديدة , مبروك لنا جميعاً !
الرئيسية
المـنتدى
غرفة النضمي
الغريبة النشأة والتأسيس
الغريبة الأصل والانتماء
الغريبة الرسالة
الغريبة معالم ومشاهد
الغريبة رموز وشخصيات
الغريبة وثائق تاريخية
شجرة الغريبة
هيئة تطوير الغريبة
مكتبة الفيديو
ألبوم الصور
دفتر الزوار
اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار و الإضافات


آخر المقالات :

      الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد نبي الخير والبركات ، عليه من الله أزكى وأطيب الصلوات .
حريْ بأهل الغريبة - وهم دومًا أصحاب سبق ٍ وتفرد -مواكبة النهضة التقنية المعاصرة بولوج شبكة المعلومات ؛ عبر موقع خاص باسم الغريبة ، يعبر عن ذاتها ، ويتيح الفرصة للتعرف على مفرداتها _ بدايتها ونشأتها ، أصلها وتأريخها، إرثها ورسالتها _ويوثق لرموزها ومعالمها ،ويشيد جسرًا للربط ما بين ماضيها وحاضرها ، وبين أفرادها الذين تفرقت بهم سبل الحياة في بقاع الدنيا ، فيتيح لهم وسيلة للوصل بموطنهم ومعايشة أحوالهِ وأخباره والتوثيق لقرية الغريبة ، مهمةُ جدُ عسيرة ، فهي أقل ما توصف به ، أنها إطلالة من شرفة القرن الحادي والعشرين على ساحة تمتد منذ أواسط القرن الخامس عشر الميلادي ؛ مهمة تتطلب الغوص في أعماق حقبه زمنيه سحيقة ، تبلغ ما يقارب نحو ستمائة عام ٍ من الزمان .
والتصدي لهذه المهمة،يعد مسؤولية كبرى وأمانة ثقيلة ، لاسيما أنها في ظل غياب رصيد سابق من التوثيق الكافي ، وشح المعلومات المنقولة شفاهة وتضاربها أحياناً ،و مما يضاعف المسؤولية ، ويزيد الأمانة مثقالاً فوق ثقلها ، أن المرء يجد نفسه تجنح لتجميل المعلومة وتزيينها _ بدوافع المباهاة والمفاخرة _الأمر الذي يورد موارد الخطأ ، ويقدح في المصداقية ويُبرز الأشياء في غير حقيقتها ، والأحرى كبح جماح النفس ومنعها من الانزلاق في هذا المنحى ، بتحري الموضوعية اللازمة .
وما بين هذا وذاك ،فإن الطموح في الإحاطة التامة ، المنزهة عن الزلل – للوهلة الأولى – على هذا الأمر ، يبدو ضرباً من الخيال ،ومدعاةً إلى التعجيز والاستسلام ، ويبقى التدرج في بلوغ المرام ، هو الأقرب إلى الصواب . وعليه ،فإن المعلومات التي يتم عرضها ابتداءً تمثل مادة أولية ، فهي اجتهادية تقديرية ، وليست قاطعة ، وهى بذلك قابلة للنقد والتصويب .
والحال كذلك ، فالخطوة لا تعدو أن تكون قدحاً لزناد البحث ، و شحذاً لمعول الحرث ، لتقليب طبقات ذلك الإرث ،استهلالاً لعمل تتضافر فيه جهود الباحثين، حتى يبلغ تمامهُ بإذن الله .

جميع الحقوق محفوظة لموقع الغريبة© 2008-2009 . برمجة و تصميم Arabic-Web لخدمات الانترنت